أخبار الإنترنت أخبار تقنية أخبار قطاع الأعمال منوعات تقنية

مخترع شبكة الويب يطلق منصة خصوصية للمؤسسات

كشف (تيم بيرنرز لي) Tim Berners-Lee، عالم الحاسب الإنجليزي المعروف باسم مخترع شبكة الإنترنت العالمية، أن أحدث شركة ناشئة له قد أطلقت منصة خصوصية للشركات.

وتتيح منصة الخصوصية الجديدة للمؤسسات الكبيرة والحكومات إنشاء تطبيقات تتيح للمستخدمين التحكم في بياناتهم. 

وتُعد الخدمة الصحية الوطنية في المملكة المتحدة NHS، وهيئة الإذاعة البريطانية BBC، وبنك NatWest، وحكومة (فلاندرز) Flandersمن بين أوائل المستخدمين لمنصة خصوصية الشركات.

وتهدف Inrupt، التي أسسها بيرنرز لي والرئيس التنفيذي (جون بروس) John Bruce في عام 2018، إلى تطوير تقنية تمنح الأشخاص التحكم في بياناتهم، مما يسمح لهم باختيار مكان تخزين بياناتهم ومن يمكنه الوصول إليها.

وأعلنت الشركة الناشئة أنها أطلقت نسخة مؤسسية من منصتها المفتوحة المصدر المسماة Solid، وتم تصميم منصة Solid بالتعاون مع علماء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

وتسمح المنصة للمستخدمين بإنشاء مخازن للبيانات الشخصية عبر الإنترنت، أو Pods، ويمكنهم بعد ذلك مشاركتها مع التطبيقات الخارجية إذا رغبوا في ذلك.

وأوضح بروس في تدوينة أن الخدمة الصحية الوطنية في المملكة المتحدة NHS كانت تستخدم المنصة للسماح للمرضى بتخزين بياناتهم الطبية الشخصية ضمن مخزن للبيانات الشخصية عبر الإنترنت، بالإضافة إلى البيانات من التطبيقات الصحية عبر هواتفهم أو أجهزتهم الأخرى.

ويتكون إصدار المؤسسة من خادم Solid لإدارة مخازن للبيانات الشخصية عبر الإنترنت، ويمكن للمطورين إنشاء تطبيقات باستخدام SDK للاستفادة من مخازن للبيانات الشخصية عبر الإنترنت والوصول إلى البيانات التي يحتاجون إليها للقيام بعمل معين، مثل: دفع الضرائب أو التفاعل مع مزود الرعاية الصحية.

ويشير بروس إلى أن إصدار المؤسسة متوافق تمامًا مع مواصفات مشروع Solid المفتوح المصدر.

وادعى بيرنرز لي، وهو كبير مسؤولي التكنولوجيا في Inrupt، أن المنصة توفر فرصًا جديدة رائدة تعيد الثقة في البيانات وتعزز حياتنا أيضًا.

واخترع بيرنرز لي شبكة الويب العالمية في عام 1989، ولطالما اعتقد أن شبكة الويب يجب أن تكون مجانية ومفتوحة، لكنه أصبح قلقًا بشكل متزايد من أن عمالقة الرقمنة اليوم يستغلون المواطنين في جميع أنحاء العالم.

وكتب بيرنرز لي في عام 2018: تطورت شبكة الإنترنت إلى محرك للظلم والانقسام، وتأثرت بالقوى التي تستخدمها لأجنداتها الخاصة، وأعتقد أننا وصلنا اليوم إلى نقطة تحول حرجة، وأن التغيير القوي للأفضل ممكن وضروري.

وأضاف بيرنرز لي أن منصة Solid تغير النموذج الحالي حيث يتعين على المستخدمين تسليم البيانات الشخصية إلى العمالقة الرقميين مقابل القيمة المتصورة.