أخبار الإنترنت أخبار تقنية أخبار قطاع الأعمال منوعات تقنية

Q2 Monochrom .. أحدث كاميرا من شركة Leica

أعلنت شركة (لايكا) Leica الألمانية عن أحدث كاميراتها الأحادية اللون المسماة Q2 Monochrom، وهي عبارة عن نسخة من كاميرا Leica Q2 التي تم إطلاقها في العام الماضي.

وليس من الغريب على لايكا إطلاق كاميرات مخالفة للمعايير، مثل Leica M10-D التي تفتقر إلى شاشة LCD أو الأجيال المختلفة من كاميرات M Monochrom التي تلتقط الصور بالأبيض والأسود فقط.

وتحتوي Q2 Monochrom على مستشعر أحادي اللون جديد بدقة 47.3 ميجابكسل، وهي متاحة ابتداءً من 10 نوفمبر مقابل 5995 دولار.

وتُعد Q2 Monochrom أول كاميرا أحادية اللون ذات ضبط تلقائي للصورة للشركة، حيث كانت جميع النماذج السابقة تعتمد على أجهزة ضبط المدى من السلسلة M.

وتعتمد الكاميرا الجديدة على كاميرا Leica Q2، وتشترك معها بالتصميم ومحدد الرؤية ونظام التركيز التلقائي والمعالج والبطارية والبرامج، كما لم تتغير العدسة الثابتة بقياس 28 مم بفتحة f/1.7، وكذلك تصنيف مقاومة الطقس وفقًا لمعيار IP52.

وتتضمن الكاميرا الجديدة مستشعرًا بالإطار الكامل بالأبيض والأسود بدقة 47 ميجابكسل يمكنه التقاط نطاق ديناميكي أوسع ولديه حساسية أفضل للضوء المنخفض من مستشعر الألوان في كاميرا Leica Q2.

وتدعي لايكا أن الكاميرا لديها دقة فعالة أعلى من مستشعر الألوان بالنظر إلى عدم وجود مصفوفة مرشح الألوان، وذلك بالرغم من وجود عدد وحدات البكسل المادية نفسها، كما أنها أعلى دقة كاميرا أحادية اللون يمكنك الحصول عليها.

وتقول لايكا: إنها أعادت تصميم المستشعر الداخلي بالكامل من أجل صنع كاميرا أحادية اللون، ويشمل ذلك العدسات الدقيقة التي تركز الضوء على كل بكسل فردي، وهو ما يسمح للكاميرات بالأبيض والأسود بالعمل بشكل أفضل في حالات الحساسية العالية والتقاط نطاق ديناميكي أوسع.

وعدلت لايكا القوائم لإزالة جميع الإعدادات غير ذات الصلة بالكاميرات الأحادية اللون، ويمكنك أيضًا الحصول على ثلاثة فلاتر لونية فقط مناسبة للتصوير بالأبيض والأسود.

وكانت تشكيلة M Monochrom مفضلة لدى المصورين بالأبيض والأسود منذ إصدارها الأصلي في عام 2012، وذلك لقدرتها على التقاط تفاصيل أفضل من الصور الملونة التي يتم تحويلها إلى الأسود والأبيض.

ويجد الكثير من الناس أن الكاميرا الأحادية اللون ليست ذات قيمة كبيرة، إلا أن هناك أسبابًا للتفكير فيها، حيث لا تحتوي الكاميرا الأحادية اللون على مرشح ألوان فوق المستشعر، مما يسمح للمستشعر بالتقاط المزيد من الضوء.

كما أن الصورة أنظف على مستوى البكسل حيث لا يوجد أي تشويش ناتج عن الخوارزميات، إلى جانب أن الضوضاء أقل، وذلك بالنظر إلى عدم وجود ضوضاء لونية.