أخبار الإنترنت أخبار تقنية أخبار قطاع الأعمال منوعات تقنية

Google Photos تقلل من مساحة التخزين المجانية للصور

تقلل شركة جوجل من مساحة التخزين المجانية للصور ضمن خدمة Google Photos وتنهي النسخ الاحتياطي المجاني غير المحدود العام المقبل، وتدفع المستخدمين إلى شراء مساحة أكبر.

وأعلنت عملاقة البحث أنها ستبدأ بالحد من عدد الصور العالية الجودة التي يمكن للمستخدمين تخزينها ضمن خدمة النسخ الاحتياطي السحابي للشركة اعتبارًا من شهر يونيو المقبل، في خطوة يمكن أن تساعد في حماية هوامش الربح.

وأطلقت جوجل الخدمة في عام 2015 مع ميزة النسخ الاحتياطي غير المحدود بجودة منخفضة، لكنها جيدة بدرجة كافية لمعظم المستخدمين.

وقالت الشركة في تدوينة: إن الطلب المتزايد على التخزين يعني أنه لم يعد بإمكان خدمة Google Photos احترام السياسة القديمة ذات السعة غير المحدودة للصور العالية الجودة.

وأضاف: سيتم وضع حد أقصى لتخزين الصور، مع الملفات في خدمات تحرير المستندات من جوجل، بإجمالي يصل إلى 15 جيجابايت.

وكانت الصور ذات الجودة الأصلية، أو النسخ العالية الدقة، هي الوحيدة التي تم حسابها سابقًا مقابل الحد الأقصى.

وتبدأ خطط جوجل للحصول على سعة تخزينية إضافية، يطلق عليها اسم Google One، بدفع دولارين شهريًا مقابل 100 جيجابايت.

ويستخدم أكثر من مليار شخص خدمة Google Photos كل شهر مع 4 تريليون صورة أو مقطع فيديو تم تحميله، و 28 مليار مضافة أسبوعيًا.

وقدرت الشركة أن أقل من 20 في المئة منهم سيحتاجون إلى الترقية للحصول على سعة تخزين إضافية في السنوات الثلاث المقبلة.

وسارعت جوجل إلى تحديد أن الصور ومقاطع الفيديو الحالية التي تم تحميلها بجودة عالية – حيث يتم تقليص الصور الأكبر من 16 ميجابكسل والمقاطع التي تزيد دقتها عن 1080 بكسل – قبل هذا التاريخ لن يتم احتسابها ضمن حد التخزين.

ويعني هذا أن الصور ومقاطع الفيديو التي تم نسخها احتياطيًا قبل 1 يونيو 2021 ستظل تُعتبر مجانية ومعفاة من حد التخزين.

وواجهت جوجل أرباحًا متدهورة في السنوات الأخيرة حيث تستثمر بكثافة في أنظمة التخزين السحابية دون أن تشهد زيادة ذات صلة في الإيرادات.

وكانت الشركة تهدف هذا العام إلى سد الفجوة من خلال تعديل الامتيازات التي تقدمها Google One لجذب المزيد من المبيعات.