أخبار الإنترنت أخبار تقنية أخبار قطاع الأعمال منوعات تقنية

Zoom تزيل وقتيًا الحد الزمني البالغ 40 دقيقة

قالت منصة Zoom في وقت سابق من هذا الأسبوع: إنها تزيل وقتيًا الحد الزمني القياسي البالغ 40 دقيقة لمحادثات الفيديو المجانية ليوم عيد الشكر لتسهيل قضاء الوقت مع الأصدقاء والعائلة افتراضيًا في عطلة الولايات المتحدة.

وبالنظر إلى ارتفاع حالات فيروس كورونا على الصعيد الوطني والعديد من القيود الجديدة والحالية المفروضة على السفر بين الولايات، سيكون عيد الشكر لهذا العام حدثًا غير مسبوق على الأرجح يتضمن مزيجًا من الجلسات الشخصية والافتراضية باستخدام برامج مؤتمرات الفيديو، مثل Zoom.

وكان الحد الزمني الأقصى البالغ 40 دقيقة أحد القيود الرئيسية لخطة Zoom الأساسية طوال الوباء.

وغالبًا ما يجبر هذا الحد الزمني المجموعات على إعادة تشغيل الدردشة بعد انتهاء المهلة مسببًا قدرًا لا بأس به من الازعاج في استمرار المحادثة أو التجمع الافتراضي.

وفرض العديد من منافسي Zoom قيودًا مماثلة، ومن ضمنها Google Meet بحد 60 دقيقة و Cisco Webex بحد 50 دقيقة.

ويتقاضى جميع مقدمي الخدمة رسومًا إضافية للخطط على مستوى المؤسسات التي تزيل الحد وتوسع عدد المشاركين المسموح بهم.

وتستفيد منصة مؤتمرات الفيديو Zoom، التي ازدهرت في وقت سابق من هذا العام بسبب الوباء، إذا ألغت هذا الحد، حتى ليوم واحد فقط، في عطلة ذات حركة مرور عالية مثل عيد الشكر.

ويمكن للشركة بهذه الطريقة أن تصبح وجهة للاحتفالات الافتراضية مع جعل منصتها وسيلة للتواصل مع الآخرين أثناء الوباء.

وتستمر الإزالة الوقتية من منتصف الليل في يوم عيد الشكر الموافق 26 نوفمبر إلى الساعة 6 صباحًا بالتوقيت الشرقي في 27 نوفمبر.

وتريد المنصة مساعدة المستخدمين على استخدام الدردشة المرئية كبديل للتجمع العائلي التقليدي.

وبالنظر إلى التنبؤات القاتمة لفيروس كورونا من خبراء الصحة والارتفاعات الحالية في النتائج الإيجابية في كل ولاية تقريبًا في الولايات المتحدة، فمن الأفضل الاعتماد على التكنولوجيا لسد الفجوة بدلاً من المخاطرة بالسفر خلال الأوقات الأكثر خطورة من العام مثل عيد الشكر.