أخبار الإنترنت أخبار تقنية أخبار قطاع الأعمال منوعات تقنية

خدمات شركات التكنولوجيا قد تواجه حظرًا أوروبيًا

قال (تيري بريتون) Thierry Breton، المفوض الأوروبي للسوق الداخلية، لصحيفة Welt am Sonntag الألمانية الأسبوعية: قد يتم حظر خدمات شركات التكنولوجيا من السوق الأوروبية إذا لم تلتزم بقواعد الاتحاد الأوروبي.

وتأتي التصريحات في الوقت الذي تضع فيه المفوضية الأوروبية اللمسات الأخيرة على القواعد الخاصة بشركات الإنترنت.

ومن المفترض أن يعلن بريتون عن مسودة قواعد جديدة تُعرف باسم قانون الخدمات الرقمية DSA وقانون الأسواق الرقمية DMA مع مفوضة المنافسة الأوروبية (مارغريت فيستاجر) Margrethe Vestager في 2 ديسمبر.

وتحدد القواعد قائمة ما يجب وما لا يجب فعله بالنسبة للشركات عبر الإنترنت ذات القوة السوقية، مما يجبر تلك الشركات على مشاركة البيانات مع المنافسين والمنظمين وعدم الترويج للخدمات والمنتجات بشكل غير عادل.

وتأتي مسودة القواعد الجديدة في الوقت الذي يشكك فيه منتقدو عمالقة التكنولوجيا في الولايات المتحدة، ومن ضمنهم الشركات والهيئات الصناعية، في أحكام الاتحاد الأوروبي ضد شركة جوجل.

ويقول منتقدو عمالقة التكنولوجيا في الولايات المتحدة: إن القواعد الجديدة لم تكبح سلوك جوجل المزعوم المناهض للمنافسة.

ويريد البعض أن تذهب جهات تطبيق القانون في الاتحاد الأوروبي إلى أبعد من مجرد إصدار أوامر للشركات بوقف مثل هذه الممارسات.

ويسمح مشروع القواعد للاتحاد الأوروبي بحظر خدمات شركات التكنولوجيا من الكتلة المكونة من 27 دولة كخيار متطرف.

ولا تتمتع جهات تنظيم مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي حاليًا بصلاحية فرض مثل هذا الحظر إلى أن يتم اعتماد مسودة القواعد.

وقال بريتون لصحيفة Welt am Sonntag الألمانية: القواعد الصارمة يجب أن تكون قابلة للتنفيذ، ولهذا نحتاج إلى الأدوات المناسبة، مثل فرض الغرامات، واستبعاد الشركات من السوق الموحدة، والإصرار على تفكيك تلك الشركات إذا أرادت مواصلة العمل ضمن السوق الموحدة.

وأضاف أن هذه العقوبات تطبق ضد الشركات التي لا تحترم قواعد الاتحاد الأوروبي، وأن أشد الإجراءات لن تستخدم إلا في ظروف استثنائية.

وفي إشارة إلى مدى تخوف شركات التكنولوجيا من اللائحة الجديدة، أطلقت جوجل في الشهر الماضي إستراتيجية مدتها 60 يومًا لحث حلفاء الولايات المتحدة لمقاومة الرئيس الرقمي للاتحاد الأوروبي.