أخبار الإنترنت أخبار تقنية برامج وتطبيقات منوعات تقنية

جيميل تمنحك المزيد من التحكم في البيانات

أعلنت شركة جوجل اليوم الاثنين عن عزمها إطلاق إعداد جديد ضمن خدمتها للبريد الإلكتروني جيميل بهدف تسهيل إدارة الميزات الذكية، ومنح المستخدمين المزيد من القدرة على تخصيص تجربتهم.

وقالت عملاقة التقنية الأمريكية في تدوينة: وفرت خدمة جيميل منذ 2004 الوقت والميزات الأمنية.

وأضافت: بنينا جيميل لجعل التواصل أهون من كونه عملًا روتينيًا، وذلك من خلال قدرات الكتابة المُساعِدة والإشعارات ذات الأولوية العالية والقدرة على منع أكثر من 99.9 في المئة من البريد المزعج، والبريد التصيدي، والبرامج الضارة من الوصول إلى بريدك الوارد.

وتخطط جوجل في الأسابيع المقبلة لإطلاق طريقة أخرى تتيح للمستخدمين التحكم في بياناتهم، وذلك من خلال إعداد جديد للميزات الذكية والتخصيص في جيميل.

ومن المفترض أن ترى قريبًا خيارًا جديدًا للتحكم في إمكانية استخدام بياناتك في جيميل و Meet و Chat من أجل تقديم ميزات ذكية في هذه المنتجات ومنتجات جوجل الأخرى.

وقالت جوجل: فكر في: صندوق الوارد المبوب، والكتابة الذكية، والرد الذكي في جيميل، والتذكير عندما يحين موعد سداد فواتيرك في مساعد جوجل، وحجوزات المطاعم في خرائط جوجل.

وأشارت الشركة إلى أن القدرة على تشغيل أو عدم تشغيل بعض هذه الميزات الذكية الفردية ليست جديدة، لكن الجديد هو الاختيار الأوضح بشأن معالجة البيانات عبر تلك الخدمات.

وصُمم هذا الإعداد الجديد لتقليل الجهد المبذول لفهم وإدارة هذه العملية، وذلك في ضوء ما تعلمته الشركة من أبحاث تجربة المستخدم، وتركيز الهيئات التنظيمية على خيارات المستخدم المفهومة والقابلة للتنفيذ فيما يتعلق بالبيانات.

وتواصل جوجل تطوير الضوابط في منتجاتها لتتماشى مع هذه الاتجاهات، وتريد الشركة من العملاء استخدام هذه الميزات الذكية بسبب القيمة التي تضيفها، مثل توفير الوقت وتقديم تجربة أكثر فائدة.

وفي حال قرر المستخدم عدم استخدام الميزات الذكية والتخصيص، فيظل قادرًا على استخدام جيميل ومنتجات جوجل الأخرى، وإذا قرر لاحقًا أن هذه الميزات مفيدة ورغب في تشغيلها، فيمكنه فعل ذلك عبر إعدادات جيميل.