أخبار الإنترنت أخبار تقنية أخبار قطاع الأعمال عالم الكمبيوتر منوعات تقنية

فوجيتسو تطور حاسبًا عملاقًا لأبحاث الذكاء الاصطناعي

تلقت شركة فوجيتسو طلبًا من المعهد الوطني الياباني للعلوم الصناعية المتقدمة والتكنولوجيا AIST لتطوير حاسب عملاق جديد من نوع ABCI، بحيث من المقرر إطلاق النظام الجديد خلال السنة المالية 2021.

ومن المفترض أن يكون مركز (كاشيوا) Kashiwa التابع للمعهد موطنًا لأحدث نظام حاسب عملاق من الشركة اليابانية.

وتستعد الصناعة والحكومة والأوساط الأكاديمية لاستخدام الحاسب العملاق لتسريع البحث والتطوير في مجال الذكاء الاصطناعي.

ويضم النظام الجديد 120 خادمًا من نوع Fujitsu Primergy GX2570 و 11.2 بيتابايت من مساحة التخزين، ومعالجين من الجيل الثالث Intel Xeon Scalable، وثمانية وحدات معالجة رسومات NVIDIA A100 متطورة.

ويتم استخدام هذا الحاسب العملاق مع نظام المعهد المسمى ABCI الذي طورته شركة فوجيتسو، والذي تم إطلاقه في شهر أغسطس 2018.

وتستخدم الشركات الناشئة ومصنعي الأجهزة الكهربائية العامة نظام ABCI منذ ذلك الحين لمعالجة الذكاء الاصطناعي.

وقالت فوجيتسو: قدم معهد AIST طلبًا لنظام ABCI جديد يعمل على ربط الذكاء الاصطناعي من أجل تعزيز نظام ABCI الحالي، والجمع بين نظام الحوسبة العالي الأداء ونظام التخزين الكبير السعة.

ويأتي الحاسب العملاق الجديد استجابة للطلب المتزايد بسرعة على البحث والتطوير في مجال الذكاء الاصطناعي في الصناعة والحكومة والأوساط الأكاديمية

ومن المتوقع أن تبلغ ذروة الأداء النظري لعمليات الفاصلة العائمة نصف الدقيقة، التي تمثل معيارًا مهمًا في مجال الذكاء الاصطناعي، 300 بيتافلوب.

في حين أن عمليات النقطة العائمة المزدوجة الدقة، التي تستخدم بشكل رئيسي في مجال المحاكاة التقليدية، فمن المتوقع أن تكون 19.3 بيتافلوب.

وأضافت فوجيتسو أنها تتوقع أن يكون النظام قادرًا عند دمج قدرته الحسابية مع ABCI على تقديم 850 بيتافلوب فيما يتعلق بعمليات الفاصلة العائمة نصف الدقيقة، بالإضافة إلى 56.7 بيتافلوب لعمليات الفاصلة العائمة المزدوجة الدقة.

وقالت الشركة اليابانية: تستمر فوجيتسو في لعب دور مركزي في النهوض ببحوث الذكاء الاصطناعي في اليابان من خلال مشاركتها في مشروع ABCI مع AIST.

وأعلنت شركة فوجيتسو في الأسبوع الماضي أن جامعة طوكيو للطب وطب الأسنان TMDU استخدمت حاسوبها الفائق Fugaku لتحليل جينات السرطان في أقل من يوم، بدلاً من شهور.

وجرى تطوير Fugaku بشكل مشترك بين معهد البحث العلمي الياباني وفوجيتسو، وقد استخدمه باحثون في اليابان لأمور مختلفة، ومن ضمنها مساعدة البلاد في مكافحة COVID-19.