أخبار الإنترنت أخبار تقنية برامج وتطبيقات منوعات تقنية

تويتر تواجه مشكلات في تطبيقها نتيجة الإقبال على التغريدات المؤقتة

أطلقت شركة تويتر أمس الأربعاء ميزة (التغريدات المؤقتة) للمستخدمين في جميع أنحاء العالم، ولكن الإقبال عليها أدى إلى مشكلات اشتكى منها العديد من المستخدمين.

وتظهر التغريدات المؤقتة – التي تسميها تويتر Fleets، وتعني الشيء السريع الزوال – في الجزء العلوي من تطبيق تويتر، مما يسمح للمستخدمين بنشر التغريدات الذاتية الاختفاء بعد 24 ساعة من نشرها، بالإضافة إلى رؤية التغريدات المؤقتة التي ينشرها المستخدمون الآخرون.

ولكن يبدو أن طلب المستخدمين، وفضولهم بشأن الإضافة الجديدة يؤثران على أداء الميزة، لذا أبلغ العديد من مستخدمي تويتر عن أن Fleets تتأخر، وتعمل ببطء. ويقول البعض أن تشغيل الميزة أدى إلى توقف تطبيق تويتر نفسه عن العمل.

وأقرت شركة تويتر لموقع (تك كرنش) TechCrunch التقني بأنها على علم بالمشكلة التي تؤثر على بعض المستخدمين، وقالت: إنها تعمل على حل المشكلة.

وإن كنت من بين المتأثرين، فستلاحظ عند النقر أو التمرير للتنقل عبر التغريدات المؤقتة، ستتجمد الشاشة مؤقتًا أو تتحرك ببطء شديد. وقد يجعل هذا الأمر هاتفك يبدو وكأنه يواجه مشكلات، ولكن المشكلة في تطبيق تويتر فقط.

ويُعتقد أن الإقبال على استخدام ميزة التغريدات المؤقتة قد يكون دليلًا مبكرًا على نجاحها.

ومن جانبها، قالت تويتر في تغريدة: “نحن نعمل على إبطاء طرح التغريدات المؤقتة لإصلاح بعض مشكلات الأداء والاستقرار. إذا لم تكن لديك الميزة حتى الآن، فقد لا تحصل عليها لبضعة أيام أخرى”. وأضافت: “نحن نحب أن الكثير من الأشخاص يستخدمون التغريدات المؤقتة ونريد التأكد من أننا نقدم أفضل تجربة للجميع”.

وأعلنت شركة تويتر يوم الثلاثاء رسميًا عن إطلاق ميزة التغريدات المؤقتة التي تختفي بعد مدة زمنية محددة، وذلك في محاولة منها لمنافسة القصص التي شاعت في معظم تطبيقات التراسل، والتواصل الاجتماعي الأخرى.

وكانت عملاقة التقنية الأمريكية قد بدأت باختبار ميزتها الجديدة في شهر آذار/ مارس الماضي. وقالت تويتر يوم الثلاثاء في منشور على مدونتها: “الهدف من تويتر أن يكون خدمة للمحادثة العامة، فهو المكان الذي تذهب إليه لترى ما يحدث، وتتحدث عنه. ولكن البعض منكم يخبرنا أن التغريد غير مريح لأنه يبدو علنيًا ودائمًا، كما أن هناك ضغطًا كبيرًا لجمع إعادات التغريد، والإعجابات”. وأضافت: “لهذا السبب؛ للأسف، هناك الكثير من التغريدات التي تبقى في المسودات!”.