أجهزة محمولة أخبار الإنترنت أخبار تقنية منوعات تقنية

آبل قد تطلق أجهزة ‏iPad Pro‏ مع شاشات ‏OLED‏ العام المقبل

أفاد موقع TheElec بأن شركة آبل تستعد لاعتماد شاشات OLED لحواسيب (آيباد برو) iPad Pro اللوحية التي ستُطلق العام المقبل.

وذكر الموقع أن كلًا من شركتي سامسونج وإل جي – اللتين توفران حاليًا شاشات OLED لأجهزة iPhone – على تطوير شاشة OLED الجديدة للحواسيب اللوحية الجديدة التي من المحتمل إطلاقها في النصف الثاني من عام 2021.

وكانت سامسونج تعمل على تجديد أحد خطوطها للإنتاج في مصنع A4 في مدينة آسان الكورية الجنوبية لإنتاج شاشات OLED لجهاز iPad.

وكانت الشركة تضيف غرفة توزيع إلى غرفة ترسيب المواد العضوية لترسيب الألوان الأحمر والأخضر والأزرق بشكل ترادفي. وسيسمح ذلك للشركة بترسيب طبقة واحدة من طيف الألوان الأحمر والأخضر والأزرق، ثم إرسال الركيزة مرة أخرى إلى مقدمة خط الإنتاج، وتكديس طبقة انبعاث الضوء فوقها.

وتسمح البنية الترادفية بتكديس طبقتين أو ثلاث طبقات من طبقات الانبعاث، وذلك بهدف إطالة عمر الطبقة الباعثة للضوء مقارنةً باستخدام طبقة واحدة فقط.

وتُستخدم الحواسيب اللوحية تقليديًا لمدة أطول من الهواتف الذكية. وقد يتسبب وجود طبقة واحدة فقط لانبعاث الضوء عن غير قصد في إجهاد شاشة OLED التي تفقد السطوع مع مرور الوقت.

ونقل موقع TheElec عن مصادر مطلعة أن شركة آبل كانت تتطلب مواصفات أعلى لشاشات OLED التي ستُستخدم لجهاز iPad Pro من شركتي سامسونج وإل جي مقارنة بالشاشات التي تُوفَّر لأجهزة iPhone.

وطبّقت شركة إل جي بنية RGB الترادفية لشاشات OLED المخصصة للسيارات. وهي تستخدم مصنعها E5 في مدينة غومي الكورية الجنوبية لإنتاج شاشات OLED هذه. وكانت إل جي تستخدم المصنع لإنتاج عينات OLED لجهاز iPad Pro الجديد.

وتهيمن شركة سامسونج على سوق شاشات OLED للأجهزة المحمولة، ولكن شركة إل جي طورت شاشات OLED للسيارات، وهي تعمل على توسيع سلسلة التوريد الخاصة بها لتشمل شركات صناعة السيارات الأمريكية والأوروبية.

ومع ذلك، قد تتأخر خطط آبل لاستخدام شاشة OLED لحواسيبها اللوحية من الفئة المتقدمة، وذلك اعتمادًا على حجم اعتماد شاشات miniLED.

ومن المتوقع أن تستخدم آبل شاشات LCD ذات الإضاءة الخلفية المباشرة لجهاز iPad Pro الذي سيُطلق في النصف الأول من عام 2021. وهذا سيجعل الشاشات أسمك مقارنةً بطريقة تصنيع الشاشات الحالية التي توصِّل الإضاءة الخلفية على جوانب شاشات LCD، وتستخدم لوحة توجيه للضوء لنشره على الشاشة بأكملها.

ومع ذلك، فإن استخدام الإضاءة الخلفية المباشرة سيسمح بالتشغيل وإيقاف التشغيل الانتقائي لأضواء LED، وهذا يسمح بما يُسمّى بالتعتيم المحلي الذي يزيد من نسبة التباين. وتتطلب “طريقة الحافة” المستخدمة حاليًا بتشغيل جميع الأضواء وإطفائها في وقت واحد.

ووفقًا لشركة أبحاث السوق (إستراتيجي أناليتيكس) Strategy Analytics، فقد زادت شحنات الحواسيب اللوحية بنسبة 33 في المئة على أساس سنوي في الربع الثالث من عام 2020. ويرجع ذلك إلى زيادة العمل عن بُعد في ظل الجائحة المستمرة للفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19).

وشهدت شركتا آبل، وسامسونج زيادة في شحنات الأجهزة اللوحية بنسبة 49 في المئة، و 87 في المئة؛ على التوالي، وذلك مقارنة بالمدة ذاتها من العام الماضي. وقد شحنت آبل نحو 15.1 مليون وحدة، في حين شحنت سامسونج نحو 9.4 ملايين وحدة.