أخبار الإنترنت أخبار تقنية برامج وتطبيقات منوعات تقنية

بعض أجهزة ‏Mac‏ الجديدة من آبل تواجه مشكلات في اتصال البلوتوث

يواجه عدد من مالكي أجهزة MacBook Air، و MacBook Pro مقاس 13 بوصة، و Mac mini الجديدة التي تعمل بشريحة آبل الجديدة M1، مشكلات في الاتصال عبر تقنية البلوتوث، وهو وضع محير خاصةً لجهاز Mac mini المستقل.

وكما رصد (باتريك توماسو) – وهو صانع أفلام ومصور له قناة على موقع يوتيوب – فإن المشكلات تتراوح بين حالات انقطاع الاتصال المتقطع بالأجهزة الطرفية، إلى حالات الإخفاق الكامل في الاتصال.

ونشر توماسو تغريدة عبر موقع تويتر أبرز فيها أن مشكلات الاتصال مع جهاز Mac mini خاصته التي يحتوي شريحة M1، وأشار إلى مشاركات في أحد المنتديات تعكس مخاوفه. كما نشر مقطع فيديو يشرح بالتفصيل صعوبات الاتصال عبر تقنية البلوتوث.

وقال توماسو في تغريدته: “أكاد أفقد عقلي وأنا أحاول اكتشاف مشكلات البلوتوث بهذه الآلة. اعتقدت أنه ربما كان القليل منا يعاني من هذه المشكلة، ولكن المنتديات أظهرت الآن أنها في كل مكان”.

على موقع (ريديت) Reddit الشهير، اشتكى عدد من مالكي أجهزة Mac العاملة بشريحة M1 من أن الأجهزة الطرفية التابعة لآبل أو غيرها من شركات الطرف الثالث، ويشمل ذلك: الفأرة، ولوحة المفاتيح، وسماعات الأذن، عانت من الاتصال المتقطع. وتتضمن قائمة الأجهزة المتأثرة سماعات AirPods من آبل نفسها.

ويبدو أن المشكلة تكمن في عتاد آبل، أو نظام التشغيل الجديد macOS Big Sur، حيث تمكن المستخدمون من توصيل ملحقات شركة (لوجيتك) Logitech بنجاح باستخدام المفتاح الإلكتروني Unifying Receiver Bluetooth التابع لشركة (لوجيتك). وقد اتصل أحد مستخدمي موقع (ريديت) بشركة آبل ليستبدل جهاز Mac mini الخاص به، ولكن الجهاز البديل عانى من المشكلة نفسها.

يُشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تعاني فيها آبل من مشكلات البلوتوث، ففي عام 2014، اشتكى المستخدمون من الأداء البطيء مع فأرة Magic Mouse، ولوحة التتبع Magic Trackpad، ولوحة المفاتيح اللاسلكية من آبل، بالإضافة إلى الملحقات اللاسلكية من الجهات الخارجية، وذلك بعد التحديث إلى نظام التشغيل OS X Yosemite.

ومن غير الواضح عدد وحدات MacBook Air، و MacBook Pro، و Mac mini التي تأثرت في الوقت الحالي، ولم تؤكد آبل المشكلة رسميًا بعد.