أخبار الإنترنت أخبار تقنية برامج وتطبيقات منوعات تقنية

فيسبوك تطلق اسمًا جديدًا على عملتها الرقمية ليبرا

أعادت شركة فيسبوك اليوم الثلاثاء تسمية عملتها المشفرة (ليبرا) Libra لتصبح (ديم) Diem، وذلك في مسعى متجدد من الشركة لكسب موافقة المنظمين، وذلك من خلال التأكيد على استقلالية المشروع.

وخفَّضت فيسبوك من طموحات عملة (ليبرا) – التي أُعلن عنها العام الماضي – في شهر نيسان/ أبريل الماضي بعد أن أثار المنظمون والبنوك المركزية في الدول مخاوف من إضرار العملة بالاستقرار المالي، وتقويض السيطرة على السياسات النقدية، وتهديد الخصوصية.

وقال رئيس (جمعية ديم) Diem Association – المسؤولة عن العملة الرقمية – (ستيوارت ليفي): إن تغيير الاسم الذي أُعلن عنه اليوم الثلاثاء هو جزء من السعي لتأكيد البنية الأبسط، والمجددة للعملة. وأضاف: “لقد كان الاسم الأصلي مرتبطًا بالوضع الأولي للمشروع الذي لم يحظَ بالقبول المطلوب من المنظمين. ولقد غيرنا هذا العرض المقترح بصورة كبيرة”.

وأضاف ليفي أن Diem – وتعني (اليوم) في اللغة اللاتينية – تهدف الآن إلى أن تُطلق مبدئيًا بوصفه عملية رقمية مدعومة بدولار واحد. ورفض ليفي الإفصاح عن موعد الإطلاق، الذي أفادت صحيفة (فايننشال تايمز) الأسبوع الماضي أنه سيكون مطلع شهر كانون الثاني/ يناير المقبل، ولكنه اكتفى بالقول: إن الإطلاق سيتم بعد مواصفات هيئة مراقبة الأسواق السويسرية.

ولا تزال فيسبوك – التي غيرت اسم وحدة المدفوعات الخاصة بها (كاليبرا) Calibra إلى (نوفي فايننشال) Novi Financial – واحدة من الأعضاء السبعة والعشرين لجمعية Diem Association، التي كانت سابقًا تُسمى Libra Association.

وقال ليفي عن استمرار انخراط فيسبوك في الجمعية: “إنها عضو مهم للغاية في الجمعية”. وأضاف: “لا نحاول قطع كل العلاقات. فتغيير الاسم يأتي للدلالة على أن الجمعية تعمل على نحو ذاتي ومستقل”.

وتهدف عملة Diem إلى أن تمييز  نفسها عن الآخرين من خلال التركيز على الجوانب التي تهم المنظمين، والحكومات الغربية، ويشمل ذلك ضوابط العقوبات، والجريمة المالية، وذلك وفق ما قال ليفي.

وقال: إن المشروع سيعمل على تطوير سياسات لمكافحة غسيل الأموال، وتمويل الإرهاب، والامتثال للعقوبات، وقد تخلى عن الخطط السابقة التي كانت تسمح لأي شخص بالانضمام إلى الشبكة الخاصة بالعملة.