أخبار الإنترنت أخبار تقنية أخبار قطاع الأعمال منوعات تقنية

Ravn X .. طائرة مسيرة لإطلاق الأقمار الصناعية

كشفت شركة Aevum الناشئة النقاب عن Ravn X، وهي طائرتها المسيرة المصممة لحمل الأقمار الصناعية وإطلاقها في المدار الأرضي المنخفض.

وتزن Ravn X نحو 25000 كيلوجرام عندما تحمل الحمولة الكاملة، مما يجعلها واحدة من أثقل الطائرات المسيرة الموجودة اليوم.

وتعد الطائرة المسيرة بوضع الحمولة في المدار الأرضي المنخفض في غضون ثلاث ساعات تقريبًا، وهي حقيقة تدعي شركة Aevum أنها تسمح لها بتقصير مهل إطلاق الأقمار الصناعية من سنوات إلى شهور.

ولا تختلف طائرة Ravn X كثيرًا عن الطائرات الأخرى، حيث إنها تحتاج إلى نحو ميل واحد فقط من المدرج لتصبح في الهواء، مما يسمح لها بالإقلاع من أي مطار تجاري تقريبًا.

كما أنها تستخدم الوقود نفسه المستخدم في الطائرات النفاثة التقليدية، ويبلغ طولها 24 مترًا وارتفاعها 5.5 أمتار وطول جناحيها 18 مترًا.

وبعد وصول Ravn X إلى الارتفاع المناسب، تُسقط الصاروخ الذي تحمله في داخلها، ويشتعل في نحو نصف ثانية.

وعندما تنتهي الطائرة المسيرة من التسليم، فإنها تعود إلى المطار للاستعداد لإطلاق آخر.

وتقول Aevum: إن 95 في المئة من مركبة الإطلاق ستكون قابلة لإعادة الاستخدام، لكنها قادرة الآن على استخدام نحو 70 في المئة مرة أخرى.

وأسس (جاي سكايلوس) Jay Skylus الشركة في شهر يونيو 2016، وذلك بعد أن عمل لبضع سنوات في وكالة ناسا والعديد من شركات الفضاء التجارية، ومن ضمنها Boeing و Firefly Aerospace.

وطورت Aevum صاروخًا قادرًا على توصيل ما يصل إلى 100 كجم إلى نحو 500 كيلومتر من المدار المتزامن مع الشمس.

ويحتوي هذا الصاروخ على محركين يعملان بالوقود السائل في مرحلته الرئيسية، ولكل منهما 5000 رطل من قوة الدفع ومحرك واحد في المرحلة العليا.

وهناك مجموعة من الشركات الأخرى التي تعمل على إطلاق الصواريخ في الفضاء من الطائرات، مثل (فيرجن أوربت) Virgin Orbit، التي لم تكمل بنجاح الإطلاق الاختباري.

وتشهد مهمة Ravn X الأولى محاولة وضع القمر الصناعي ASLON-45 التابع لقوة الفضاء الأمريكية في المدار في وقت ما من العام المقبل.

وتدعي Aevum أنها حصلت على عقود إطلاق بقيمة تزيد عن مليار دولار على مدى العقد المقبل، وتقول الشركة: إن Ravn X تمثل نموذجًا جديدًا لوضع الصواريخ في الفضاء.